التخطي إلى المحتوى

فضل صيام يوم عاشوراء وسبب صيامه 1442 يبحث عدد كبير من المسلمين عن فضل صيام يم عاشوراء فهو يوم مبارك يبين لنا مدى قدسية وعظمة الخالق عز وجل، فهو اليوم العاشر من شهر المحرم من العام الهجري، وله أكثر من مناسبة تاريخية وأهمها هي مناسبة نجاة نبي الله موسى عليه السلام.

فضل صيام يوم عاشوراء

قد نقل من أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم أن فضل يوم عاشوراء كبير حيث أنه كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصوم يوم عاشوراء، وقد أشار إلى صحابته الكرام عن نيته في صيام يوم التاسع إلى أنه قد التقاء بربه وأن صيام يوم عاشوراء يكفر ذنوب السنة الماضية.

معلومات عن يوم عاشوراء

كان أهل المدينة يصومون يوم عاشوراء من كل عام وحين سأل العديد من أهل المدينة عن سبب صيامك ذلك اليم قيل أنه هو اليوم الذي نجى الله تعالى موسى عليه السلام وقومه من فرعون بانشقاق البحر وتمهيد الطريق لهم حيث في هذا اليوم هلاك فرعون وهامان وجنودهما وغرقهم في البحر وعندما سمع رسول الله بشأن تلك القصة التي ذكرت لهلام فرعون ونجاة سيدنا موسي بالفعل في القرآن الكريم، أوصى صحابته بصيام هذا اليوم قائلاً أن المسلمين هم أحق بموسى عليه السلام من اليهود حيث يقوم المسلمين بإتباع أمور الله وسنته كما أنهم يتبعون أوامر الله التي أوصاها لأهل الكتاب ما لم تخالف المنهج الإسلامي وتعاليمه.

يوم عاشوراء

هو من أفضل الأيام بالنسبة للمسلمين حيث قيل فيه الرسوا أن المسلمين الأحق بالصيام في ذلك اليم من اليهود لأنه اليوم الذي نجاه في موسي عليه السلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *